الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولللمرسالة

شاطر | 
 

 مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:09 am

قرأت القصه في أحد المنتديات وعجبتني وحبيت أنقلها لكم وأهم شي فيها أنها

كــــــــــــــــــــــــامله

يارب لك الحمد" ..
لفظها لسانها وهي تناظر بالكتب والأوراق والملازم بغرفتها وكأنه جبل انزاح من طريقها
اليوم هوآخر ايام الامتحانات بالنسبة لديمة وبهذا اليوم تختتم آخر ترم
وآخر سنة لمرحلة البكالريوس في جامعة الملك عبدالعزيز قسم علم اجتماع آملة
من الله ان المعدل يكون مثل كل سنة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى
الترم الجاي اجازة بالنسبة لها واللي بعده راح تقدم على مرحلة الماجستير
وتبدأ رحلة مع المذاكرة والأبحاث لعل ان الله يساعدها وتحقق امنية اهلها
كانت تفكر لو كانت امها عايشة وما أخذها القدر وش بيكون شعورها
آه ياأمي لوكنتي معاي فهاللحظة .. محد بيفرح لي قدك
قطع عليها تفكيرها بأمها وخيالاتها اللي تاخذها للفرح لحظات ثم تعيدها لواقعها المحزن رنين جوالها
طالعت الرقم وابتسمت ابتسامة يحفها الحب والحنين وبقلبها " الله يخليك لي
ياخالي ...عمرك مانسيتني " وفتحت الخط وياهلا وغلا بخالي الغالي
- هلا والله بالديم ها نقول زي كل مرة
- ابشرك ختامها مسك ان شاء الله
- ايوه هذي بنتي صنع يدي الله لايحرمني منها
- ويخليك لي يالغالي
- طيب انا طالع من المدرسة الحين تبين اجيب معاي شي
- مممممم الحين جاي ..؟
- ايوه استاذنت كأن اللي مخلص امتحاناته انا وابي افرح وآخذ اجازة
- هههههههه طيب شرايك بقهوة طالما محد صاحي الا انا وانت ومدامتك وعيالك نايمين
- حلو .. عليك القهوة وانا علي الحلا بس وش حلا الصبح
- هههههههههه لا لا كل شي موجود انت بس توكل على الله وتعال
- اوكي يالله مع السلامه
- الله معاك

وتنزل ديمة تحت وتنادي على الشغالة اللي مجرد ماسمعتها جات مبتسمة قالت
لها تسوي قهوة لأن مستر جاي بالطريق وتحط معاه معمول و بسبوسة وتمر
احساس بالحرية بعد قيود الامتحانات اللي تمثل عبء ثقيل على أي طالب اياً كان مستواه
اليوم ديمة تتنفس بعمق وبارتياح لأنها واثقة ان امتحاناتها كلها عدت على
اروع مايكون وبإذن الله ضامنة النتيجة اللي اخوالها وابوها ينتظرونها
- السلام عليكم
- عليكم السلام ورحمة الله هلا والله خالي صباح الخيرات
- صباح النور على نور هالبيت

وتجيب ديمة القهوة وتجلس قدام خالها اللي لاحظ ان عيون ديمة تعبانه من
المذاكرة والسهر قال بكل حرص ومحبة وعطف ابوي وأمومة تلبسها لديمة
- ديوم اليوم ابيك تنامين 24 ساعه الين مايطلع التعب من جسمك وتاكلين زين لين ترجع لك صحتك
لأن الاسبوع الجاي بسوي لك حفل تخرج وبعزم عليه ناس كثير ومو حلو الناس تشوفك كذا ذبلانه
- خالي لا مو لازم حفلة كبيره نسوي شي بسيط واعزم صاحباتي وخوالي وبس خل الحفلة الكبيرة اذا اخذت الدكتوراه
- ههههههههههههه الماجستير حفلة والدكتوراه حفلة كمان
- بس الحين انا قررت اني اسوي لك حفله
- اوكي اللي تشوفه بس كمان استنى شوية مو الاسبوع الجاي والله احس حيلي مهدود ابغى اشبع نوم
ويرتشف من قهوته ويرجع ياخذ بيده معمول ويقول " اشبعي اكل ونوم وهي كلها
اربع ساعات بالكثير تحملي فيها لين نفرح فيك عساني افرح فيك كل وقت يافرح
خالها "
ابتسمت ديمة لحنان وطيبة خالها اللي ماتجاوز عمره 37 واللي صار لها محل
الأم بعد مااخذها من يدين زوجة ابوها الظالمة ايام ماكان عمرها 8 سنين
وصار لها الأب بدال الأب الحقيقي اللي وافق انه يعطيه قلبه ومهجة فؤداه
خوفاً عليها من يدين زوجته الحاقده عليها وعلى امها اللي توفت وديمة عمرها
4 سنين بعد ماصارعت الخبيث الى ان انهكها وتغلب عليها فأهلك جسدها ثم ارسل
روحها للباريء الرؤوف الرحيم ..
قعدت تتأمل خالها اللي يتابع التلفزيون باهتمام على قناة العربية ويتحسب
الله على من افسدوا في الأرض وانتهكوا حرمات المسلمين وابتغوا على اراضينا
بغير حق
رن جوال ديمة ليظهر على شاشته الغالي يتصل بك
وبسرعة فتحت الخط بضحكة مسموعه ياهلا والله
- هلا ببنيتي الغالية ها بشري خلصتي امتحانات ..؟
- ابشرك خلصت اليوم والحمد لله بتفتخر في بنتك ان شاء الله
- انا من يومي وانا مفتخر فيك بس يابنيتي شايل همك في الاختبارات ادري انك ماترحمين نفسك
- لا ياابويه ابشرك الحمد لله عدت على خير .. بشرني عنك وعن صحتك عساك بخير
- بخير الحمد لله وبكرة بإذن الواحد الأحد بجي لجده مشتاق لحبيّْبة قلبي
- حياك الله بس تكفى يبه انتبه على نفسك واذا عليك كلافه انا اجي للطايف عندك لاتتعب نفسك الله يطول بعمرك
- لايابنيتي لا تجين انا عندي شغل بجده وابي شوفتك
- تجي بالسلامه يالغالي بس زي ماقلتلك تكفى انتبه على نفسك
- هههههههههه ابشري يالله مع السلامه .
- الله معاك .

تكت ديمه على الكنبه ورجعت راسها لورا تحس بتعب الدنيا كلها في جسمها .. نزلت نظارتها اللي مشكله هالات بنية تحت عيونها
ومن بدت الامتحانات صارت تلبسها اختصاراً للوقت لأن العدسات تاخذ من وقتها
على اساس ان ديمة تعتبر الدقيقه من وقتها شيء هام جداً خاصة في الامتحانات
غمضت عيونها وخالها لازال مركز على التلفزيون ... قد يكون يتابع بصمت وقد يكون شارد الذهن ومتواري خلف نظراته المركزة على التلفزيون
انتبهت لخالها يناديها وبجهدٍ جهيد فتحت عيونها وبثقل ردت عليه بعيون حمرا وجسم متهالك وهلا من عمق التعب وقلة النوم
قال لها خالها : قومي نامي بغرفتك اريح لك
قامت بتثاقل بعد مااخذت نظارتها وودعت خالها بابتسامه وعن اذنك وسامحني ماعاد فيني حيل اتحمل
رد لها خالها ابتسامتها وقال : لاتنسين تصلين الظهر ماباقي عليه شي
طلعت فوق بنفس التثاقل والكسل " يوووه ربع ساعه كيف اقدر اصبر الين يأذن "
دخلت الحمام فرشت اسنانها وتوضت وراحت تبدل ملابس الجامعه اللي عباره عن
تنورة جينز وتي شيرت ابيض وزهر مفتوح على صدرها بشكل دائري وبأكمام قصيرة
لبست بيجامه قطنية بيضاء فيها رسومات دببه صغار وكانت البيجامه هذي تحديداً تلبسها اذا حست انها متعبة لأنها واسعه ومريحه جداً
مر ربع ساعه كالساعه على ديمة وماان سمعت الآذان حتى توجهت للكريم بقلب خاشع ونفس مطمئنة
اكملت صلاتها بتون ورمت نفسها على سريرها وثواني الا هي في عمق النوم الذي روادها عن نفسه طوال الساعات الماضية


تحت وفي نفس الصاله وفي نفس البيت والساعة الآن الثانية ظهراً كان ناصر
نايم على الكنبة وحاط شماغه على وجهه وصينية الحلا والقهوة مكانها نظراً
لأنه محرم على الشغالات التواجد في أي مكان يكون فيه رجال وطبعاً هو من
ضمنهم
نزلت هدى زوجة ناصر وبنتها الصغيرة ديمة وبدا البيت يعج بأصوات اسامه اللي
لسه ماكمل الرابعه وياسمين ثلاث سنوات وبسام 7 سنوات وهو الطالب الوحيد
غير ديمة في البيت ولأنه ماعنده امتحانات فقط تقييم مستانس بالإجازة من
بدري ومغير نظام نومه الليل سهر مع امه واخوانه الصغار والنهار نوم الين
الساعه 2 وأحيانا ثلاث او اربع على حسب متى نام
صحى ناصر على اصواتهم وأخذ شماغه وطلع لفوق من دون حتى مايكلم هدى اللي
دخلت للمطبخ على طول تشيك على الشغالات وتشوف متى يجهز الغدا وتسوي
ساندوتشات لعيالها ياكلونها على بال مايجهز الغدا
اخذت لها كاسة شاهي وساندوتش وخرجت للصاله عند التلفزيون وجلست تتفرج بكل برود وهدوء ولا مبالاة بأحد
برامج مملة وأغاني كثيرة و و و وملل
قربت من التلفون بعد ماتذكرت ان اليوم آخر امتحان عند ديمة فتوقعت ان
اخواتها ايمان ونادية كمان مخلصين امتحانات او على وشك بحكم انهم كلهم في
الجامعه بس الأقسام مختلفه والمستويات ايضاً حتى المعدلات فيه فرق كبير
دقت رقم اهلها وردت الشغاله ان البنات نايمات وأمها في المجلس عن بابا الكبير ومستر صالح ومدام ساره
قالت لها "اذا البنات صحوا خليهم يكلموني لاتنسين"
وقفلت بسرعه ودقت التلفون مرة ثانية بس رقم آخر وتسمع صوت أختها حنان بألو
- ياهلا والله حنان
- هلا والله بام بسام وينك يابنت ماتنشافين ومحد يسمع صوتك
- خليها على الله من عطل بسام واحنا ليلنا نهار ونهارنا ليل
- كيفك ؟ وكيف اولادك وكيف ديمة
- الحمد لله كلنا بخير واليوم ديمة خلصت
- ماشاء الله يعني الترم الجاي قاعده في البيت الله يعينك
- شفتي اللي يعين ياحنان رغم اني والله وربي شاهد اني احبها بس اموت من
القهر اذا شفتها تتصرف كأنها بيتها والشغالات لها وحتى ناصر اذا قالت له
شي قال ابشري وتامرين امر احيانا اشك انها مسوية للعالم سحر
- هههههههههههههههههههه لاخافي ربك ديمة محبوبه بس انتي غيورة عامليها زي اختك ولا بنتك ههههههههههههههههههه
- ها ؟ بنتي ؟ ياشيخه اللي يشوفنا يقول اخوات تبيني اخليها مثل بنتي والله انك فاضية وقلبك خالي
- لا لا من قالك انه خالي قلبي مليان بس مليان حب عسا الله يخلي لي احمد ولايحرمني منه
- آمين بس انا اقصد خالي هم
- الله لايجيب الهم .. الحين انتي قالبه جلسة ديمة هم وانا من جدي اقول
الله يعينك وربي لو كنت مكانك لافرح .. يااختي ديمة تنحط على الجرح يبرا
وبنت عاقلة وهادية مو راعية مشاكل اذا ماقربت بينك وبين ناصر مستحيل تفرق
ولا نسيتي لمن زعل عليك آخر مرة شسوت
- حبيبتي لاتنسين ان زعله بسببها
- ايوه بس انتي غلطتي ولا فيه وحده تقول اسكني بالملحق ابي اعيش حرة في
بيتي ولاتنسين انها عمرها مانقلت كلامك له بس ربك حب ينصفها منك لأنك
تجرحينها وهي ساكته وسمعك وصار اللي صار
- اسكتي ياحنان ابغى انسى وتذكريني .. والله اني كل ماتذكرتي لمن حذفني بالتحفه اني جسمي يقشعر من هيجانه
- طيب خلاص انتي عرفتي طبع زوجك واش كثر يحبها لازم تتقبلينها وتعيشين معاها بسلام والبنت والله انها تنحب ومااتوقع احد يكرهها
- انا بصراحه اعزها غصب عني واذا مالقيتها في البيت احس بضيق احس اني
تعودت عليها بس وش تقولين بناصر اللي من اشوفه يدلعها ولا يقولها كلام حلو
اموت قهر وغيره
- هيييييييي ..! بنت ..! لاتنسين انها زي بنته !
- صادقه والله
- المهم عيشي حياتك يااختي ولاتخلين اسباب تافهه تخحرب بينك وبين زوجك وحاولي تكسبينه بقرب ديمة عسا الله يسعدك ويهنيك
- اللهم آمين ومن قال يارب ..
- طيب هدى بخليك الحين احمد عندي توه جا من الدوام بحط له الغدا وانتي الله يهديك اشغلتيني
- ههههههههههههه طيب ياللي قلبها مليان روحي الله يحفظك
- مع السلامه
- هلا مع السلامه
فكرت هدى بكلام اختها وابتسمت " مجنونة انا " كيف اطفش من ديمة وانا ايام الامتحانات احس بوحده فظيعه
ناصر يطلع لاصحابه ولا يروح لمكتبه ولايرجع الا تعبان يحط راسه ونام وانا
اقلب راسي بين هالبزران والتلفزيون صدق مااقدر استغني عن ديمة
وبقلبها بآهة المغلوب على امره " يارب طهر قلبي من الغل والحقد والحسد " "
يارب اعني على دنياي وساعدني وكبرني في عين ناصر وكبره في عيني ولاتفرق
بيننا "
مر الوقت دهر على هدى الى ان تخطت الساعه الرابعه عصراً فطلعت لفوق عند
زوجها تصحيه عشان يتغدى لأنه قال لبسام لاحد يصحيني قبل اربعه
صحى وأخذ له شور ونزل يتغدى قالت بنادي ديمة مشتاقة لها ابي اشوفها احس لي
شهرين ماشفتها وبإشارة من يد ناصر اللي قال لا خليها تنام لين تشبع لوشفتي
وجهها وعيونها اليوم كان خليتها سنه نايمه
صحيها بعد نص ساعه تصلي العصر ولاحد يزعجها
انصاعت لأمر زوجها وجلست معاه وعيالهم اللي كل واحد له طلب وسالفه مع ابوهم
أخذ ديمة الصغيرة اللي روحه فيها وحطها بحضنه جلس يأكلها بنفسه بعدها قام بعد الحمد لله والشكر وغسل وصلى العصر وطلع لمصالحه



فوق في غرفتها كانت تغط في نوم عميق صارت الساعه الآن العاشرة مساء
والظلام يكسي الغرفه ماعدا نور الجوال وصوته المزعج اللي اوقضها من نومها
وعافيتها
- الو ... بصوت ناعم شبه مخنوق من شدة النوم
- يااااااااااربي على النوم والناس اللي نايمه هالوقت
- هلا لمى
- هلا ديوم كيفك يادبه من خرجتي من الامتحان محد شافك
- ها .... ايوه .. كنت تعبانه والله ومواصله يالمى خرجت على طول للبيت
- ومن اليوم نايمه قومي انا متأكدة ماصليتي ولافرض
- همممممممم ليه كم الساعه الحين ؟
- الساعه عشرة بالليل ياحلوة
- شو ؟ ها ؟ لا بالله عن جد ؟
- والله عن جد
- خلاص بقوم ماصحيت من الظهر ولا ادري عن الدنيا
- اوكي اصحي واذا صليتي امي بتكلمك شايلة همك من اول يوم تقول محد يتعب غيرها بكلمها اتكمن عليها
- اوكي بس اول قولي لي شو عملتي بالامتحان اليوم ان شاء الله حليتي
- اهم شي بنجح ان شاء الله
- الله كريم .. يالله باي
- باي



_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:11 am

لسه فى تكمله

قفلت وقامت تصلي العصر والمغرب والعشا وبقلبها استغفار واعتذار من الله
ولوم لهدى ليه ماصحتها تصلي على الوقت .... بعد ماصلت اخذت لها شور وبدلت
.. لبست بنطلون جينز وتي شيرت اسود وفيه رسمات بيضا على الصدر والبطن
وأكمامه كت لمت شعرها الناعم والكثيف واللي يوصل لأسفل ظهرها بشباصه بحيث
يكون ملموم من فوق ومنساب على ظهرها وحطت قلوس زهري وحددت حاوجبها بفرشاة
تحديد الحواجب
وكلمت لمى وامها اللي تعتبرها ام لها بعدها نزلت تحت على اساس ان مافيه الا اهلها اللي هم هدى وعيالها ويمكن خالها موجود ويمكن لا
بس المفاجأة كانت غير ماتوقعته
ماحصلت بالصاله احد وسمعت اصوات بالمجلس قالت يمكن هدى تغير من الروتين
وجالسين بالمجلس دخلت عليهم الا والمجلس فيه حريم ومن هول المفاجأة تجمدت
بمكانها للحظات .. فكرت ترجع من مكان مادخلت بس ويييين خلاص طبت عندهم
وفشيله تخرج وتتركهم شيقولون الحين كانت جامده بمكانها تتأمل الوجوه اللي
ماعرفت منهم الا ام هدى وزوجة اخوها .. تداركت نفسها بابتسامه دخلت وسلمت
على الحريم اللي اول مرة تشوفهم وسلمت على ام هدى اللي تحبها وتعتبرها
بنتها .. وزوجة اخو هدى اللي حضنتها لأنها دايماً تقول ديمة كاملة وتعجبني
بكل شي واحسها قريبه مني كثير
عرفت هدى الحريم ديمة على الحريم
- هذي ديمة بنت عبدالله ونور الله يرحمها
- والله ..؟ وشلونك يابنيتي زين اني شفتك ..آخر عهدي فيك كنتي في بيت ابوك عند جميلة الله يهديها
- هههههههه هذي ياخاله ديوم حبيبة قلب ناصر الحين هي في جنته بعد جميله الله يهديهاا
وكملت هدى
- ديمه هذي ام مهند جات من ابها عندها موعد في مغربي عشان عيونها ومرة
مارضت الا تجي تزورنا وكمان ولدها اذا سمعتي خالك جاب سيرته مهند اللي
يدرس في امريكا صديق عمك ياسر الحين هو جاي اجازة من امريكا وماصدق خالك
انه شافه واللي معاها بنتها ريم آخر العنقود اصغر من مهند على طول وهذي
سميرة بنتها الكبيرة
- "هلا والله فيكم " قالتها ديمه بصوت بالكاد يسمع
تكلمت ام مهند بطيبة وحنية وفرحه بولدها وعينها ماطاحت من ديمة
- الله يخليه لي من شاف عيوني حلف ليجيبني للمستشفى اللي عندكم ولو ان
عندنا مستشفى واراجع عنده بس مارضى الا اجي لجده عسى الله لا يحرمني منه

الكل آمين وديمه اللي خرجت من سكوتها
- سلامتك ياخاله ماتشوفين شر
- الشر مايجيك يابنيتي ابد ماعندي الا النظر ويقولون بيسوون لي عملية يسحبون الماء الأبيض بعد اسبوع الله يخارجنا على خير
- لا تطمني مرة سهلة ومافيها الام والله يطمنا عليك

هنا تدخلت ام هدى المرأة اللي كل حنان الدنيا بقلبها وما ان تشوفها ديمة الا تحس بارتياح
- وشلون الديم عساها بيضت الوجه
- ابشرك ياخاله انتيهنا على خير ولله الحمد
- مبروك يابنيتي عقبال الدكتوراه

قالت ام مهند " اجل نجحتي ياديمة مبروك يابنيتي الله يفرح قليبك ويحقق لك ماتمنينه بقدرته قوي قادر "
اللهم آمين ابشرك ياام مهند تخرجت ديمة والبنت تبي تكمل ماجستير ودكتوراه
ماشاء الله تبارك الله الله يوفقك يابنتي
كان هذا حوار بين ام هدى وام مهند وكانت ديمة ترد باجابات قصيرة كـ الله يبارك فيك ويسلمك
صمت ديمه كالعاده في أي مجلس نساء هو مايميزها .. وسوالف ام مهند عن ولدها
مهند ومدحها له وذكر الله من قِبَل ام هدى وسلوى زوجة اخو هدى كتعليقاً
على فخر الأم بولدها هو مايميز هذا المجلس
اما ديمة فأخذت فكرة عن مهند انه الابن المدلل لامه وابوه يدرس برا وأمه تحبه بدلال
"يووه ياكرهي للرجال المدلل" قالته بقلبها وصبت الشاهي للحريم بانتظار الساعه تجي 11 ونص موعد وصول العشا من المطبخ


كان العشى جاهز وطلعت ديمة من عند الحريم تساعد هدى
وأول ماقابلتها بالمطبخ قالت
- هدى الله يهديك ليه ماصحيتوني اصلي وتقولوا لي ان فيه ناس
- والله ياديمة عجزت اصحي فيك للعصر ... والمغرب بعدين جونا الناس فجأة
لأنهم مايعرفون رقمنا والحرمة مصرة انها تجينا .. حتى خالك مادرى ان اهل
مهند معاه .. يحسبه هو لوحده
- يوه دخلت مالبست ولا شي
- بالعكس لبسك حلو عليك بعدين الحرمه من اول ماشافتك وهي تمدح بولدها الله
يخليه لي ، مافيه مثله ، دارس برا ، ممتاز ، بيصير دكتور وتغمز هدى بعينها
لديمة وتكمل شكلها حطت عينهها عليك
- هدى الله يخليك لاتخليني اتكلم والله احسه مدلل ودلوع الماما من كثر ماتتكلم عنه
- ههههههههههههههههههههه اجل لو يموت مادخل المزاج
- ههههههههههههههههه يووه من تفكيرك .. تكفين خليني انبسط اليوم اول يوم من اجازتي


بعد ماأكلت لها فاكهة وسلطه وشربت عصير اورنج لأنها ماتستسيغ اكل شي اسمه
كبسه او رز ... مرت على المراية وزبطت شكلها وكانت راضية عن نفسها ولو
انها لازالت تتمنى انها جهزت وحطت لو رتوش خفيفه من المكياج خاصة ان
الامتحانات اخذت من شكلها وصحتها الكثير بس الحمد لله على كل شي ..
دخلت عند الحريم وجلست بجنب سلوى ونادت ريم وسميرة وجات هدى كملت الجلسة
وجلسوا يسولفون وعيون سميرة وريم مركزة بانجذاب اجباري على ديمة
كانت ريم تفكر في ديمة .. الحضور الطاغي بالهدوء الرصين الابتسامه الجذابة
اللي تخفي وراها اسنان كأنها حبات لؤلؤ وتنم عن رقة وأنوثة ساحرة ، الشعر
اللي دخلت فيه وآثار الماء عليه دلاله ان الاستشوار لم يحسن من شكله او
يتعرض له لو بالتجفيف .البشرة البيضاء بنصاعه و الوجه المشرق الخالي من
الألوان العيون الحادة واسعه بعدسات بنية ورموش طويلة جداً .. حواجب محددة
بنعومه دون مبالغه وكأنها طبيعيه ..واللبس العفوي اللي يبرز مفاتن بنت
مكتمله سواء للصدر او البطن او حتى الطول والعنق الممتد للأعلى يدل على
جمال فتان أخاذ ساحر للألباب شاده للعقول
وسميرة بذهول ماسكه ولدها ابن الأربع سنوات وتتأمل ديمة بكل انسجام
واريحيه وكأن ديمه تغزو القلوب قبل العيون وبداخلها تذكر الله وتتذكر ان
امها قد كلمتها عنها وعن يتمها وعمايل زوجة ابوها فيها وخالها اللي اخذها
ورباها قبل مايتزوج ثم تزوج وخلا ديمه بنته وراعية البيت قبل زوجته
- ها ديمة شعورك وانتي مخلصة جامعه .... قالته سلوى لمن لاحظت صمت ديمه بين الجالسين ونظرات ريم وسميرة لها بتدقيق وامعان
- الحمد لله بس احسني كبرت
- ههههههههههههههه حرام عليك اللي يشوفك يقول لساتك بالثانوية
- لا وين احرقتنا شمس الجامعه وجابت لنا الشيخوخه .. بجد اليوم الشمس كانت حارقه احسني اغلي من شدتها
- والله مو باين عليك ماشاء الله تبارك الله عاد لوتشوفين ايمان ونادية
شتقولين وهم اول مادخلوا كانت اولانهم مفتحه بس الحين سمر بمعنى الكلمه بس
انتي ماشاء الله لاقوة الا بالله بيضاء ولاكأنك عرفتي الشمس
- تسلمين ياسلوى بس بجد احس لمن اجلس في البيت ايام الاجازات احس بفرق كبير عن ايام الدراسه

وبابتسامه كطيبة قلبها تنهي الموضوع وتبدأ موضوع آخر
- تعالي فين اللوحه اللي رسمتيها
- ههههههههه لساتك تتذكرينها
- مانسيتها اصلاً .. الله يخليك ديمة ابغى اشوفها الحين قبل ينادي علينا صالح
- اوكي بس هي في المرسم برا
- مممممممممممم تعالي نروح للمرسم
- طيب بس والله خايفة من خالي لو يشوفني يموتني وانا خارجة برا وفيه رجال بالمجلس
- لا ماراح يشوف هم في المجلس واجنا بندخل المرسم ونقفل على طول
- واذا شفنا اللوحات نخرج بسرعه
- اوكي يالله
وقبل مايخرجون قالت لها هدى
- ديمه احسن روحوا مع باب المطبخ
- صح احسن .. ريم تروحين معانا
ردت ريم بأيوه وكأنها تستناهم ينادوها
خرجوا البنات مع باب المطبخ على الحديقه ودخلوا المرسم اول مادخلت ديمه
مدت يدها وشغلت ديمه انواره وهو عباره عن غرفه مستطيلة مافيها اثاث الا
كراسي صغيرة على اشكال جذوع اشجار وعليها مراتب صغيره .. كان كل مافيه
يوحي بالإبداع والفخامه
بدءاً بالكراسي وانتهاء باللوحات
بعض اللوحات معلقه وبعضها مرصوصه خلف بعض ووحده معلقه هي اللي ترسمها ديمه
حالياً بس توقفت عشان الامتحانات كانت الوانها مابين الأسود والذهبي
وأولوان متداخله مبهمه ينقصها الكثير
سلوى تتأملها بذهول لأنها هي الثانية رسامه لكن محد اهتم في موهبتها وساعدها على تنميتها
كانت سلوى بعبايتها وريم اللي تتأمل اللوحات المعلقه وتطالع في رسمة لمرأة
فيها كثير من ديمة مرسومه بشكل متقن ومتعمد ابراز صدرها وأعلى ثدييها
وتحمل عليه طفل بين يديها وكأنه ملفوف بالورد الأحمر والأبيض كانت اللوحه
واضحه ومعبره اوانها مابين العشبي واللبيج .. لكن لفت ريم شيء غريب في
اللوحه
- ديمة ليه السماء كذا قريبه من المرأة
- طيب انتي حاولي تقرين اللوحة
- ام وطفلها والورد عبارة عن جنة الأم وان الطفل عايش في الجنة طالما هو في حضن امه وعلى صدرها
- وقرب السماء من الأم والطفل مايحتاج تفسير .... بلوعه باينه في صوت ديمه
ريم اللي استوعبت
- آسفة ديمة ..( بندم استحوذ على كيان ريم وتوبيخ وتــــحقيـــر لنفسها وغباءها وعدم تفكيرها بروية كل هذا باين في الصوت والشكل)
- ريم حبيبتي ماصار شي يمكن انا مو واضحة بس شرايك برسمي بجد لاتجامليني
ترى سلوى طفشتني من كثر ماتمدحني نفسي انها مرة تنتقدني ... بضحكة لتغيير
الحالة اللي اصابت ريم
- ها ..؟ طيب ياديوم حرام عليك انا الغلطانه اللي ارفع من معنوياتك بس
اوريك هههههههههههههه قالته سلوى تساعد ديمه لاخراج ريم من الاحراج اللي
غمرها والجمها
ريم بابتسامه - بالعكس ياديمه انا بحياتي كلها ماشفت ابداع زيك .. كاملة ماشاء الله عليك ..
- تسلمين يالغالية
تفرجوا على اللوحات شافوا ابداع ديمة في الرسم خاصة رسم الأشخاص بسام ولد
خالها ناصر ،، صورة مكبره في الواجهه لرجل تجاوز الأربعين لحيته السوداء
يتخللها بعض الشيب الخفيف ..
اشرت على اللوحه وجات حضنتها قالت -هذا ابويه الله يخليه لي
كملت ... وراحت عند لوحه ثانيه فيها صورة شاب بعيون واسعه وحادة .. قالت
بضحه وفرح :وهذا خالي ناصر الله لايحرمني منه .. يبتسم وجالس على البحر
وخلفه السماء وأالوان الغروب كانت قمة في الروعه والاتقان
اشرت على لوحه فيها اطفال متجمعين ويشيلون ورود ملونه . قالت :هذي صورة لعيال خالي
البنات مذهولين
صدق كأنها صوره حقيقيه لهم ..مو رسم بالريشه والألوان ماشاء الله عليك .. كلهم ذكروا الله
مع اتصال هدى على سلوى اللي قالت انهم تأخروا وعيب يتركون سميرة ويروحون
قاموا ولبست ريم عبايتها وسلوى غطت شعرها ووجها بالطرحه وخرجوا
قالت سلوى وهي تتغطى زين وتلتفت خايفه فيه احد - ريحة دخان .. خالك يدخن ياديمه ..؟
استغربت ديمه قالت - لا يمكن احد من الضيوف او خالي سامي جاي الليلة
قالت ريم وهي متغطيه : هذا اكيد مهند اخوي
خافت ديمه وقالت : طيب يالله بسرعه ندخل لايكون فيه رجال برا يشوفونا

كان واقف في الحديقه مستحي من ابو صالح وصالح اللي باين انه ملتزم ويشوفونه يدخن قدامهم او يدرون انه يدخن
كان يدخن بسرعه لأنه مادخن من المغرب والساعه الحين قربت على وحده
سمع اصوات ووقف الا يشوف حرمتين متغطيات وبنت تمشي معاهم لابسه بنطلون وفاتحه شعرها
ذهول .. نظره اولى .. ثانية .. ثالثه
وقفت تزبط الصندل البسيط اللي لابسته ورجعت تمشي معاهن
التفتت للمرسم
-يوووووووووه ماطفيت النور حق المرسم
سمعها بوضوح
صوت ناعم وهادي ورزين
كملت :ريم تجين معاي
رجعت وهو لازال متسمر مكانه ومثبت النظرة الثالثة مارفع نظره من عليها
رجعت وقابلت لناحيته .. شاف وجهها من بعيد
فتحت الباب ودخلت يدها وطفت الأنوار وخرجت وقفلت الباب ورجعت تمشي بهدوء ونعومه الين دخلت البيت مع ريم
عرف ريم اخته بس هذي من ..؟
لا اله الا الله
نفض راسه بقوة .. وش شفت انا
بسم الله علي
ناصر ماعنده اخوات الا اللي في الطايف ومتزوجه وعندها ولدين
يمكن من الضيوف
لا وش من الضيوف .. من الضيوف وتمشي كذا بدون غطا .. مستحيل
هذي من اهل البيت بأمارة هي اللي رجعت وفتحت الغرفه وطفت نورها وقفلتها
بس ..! عرفت ..!زوجة ناصر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
استغفر الله العظيم .... الله يلعنك ياشيطان
دخل وهو يطالع في ناصر ويتذكرها .. كل هذا حظ ياناصر .. ابتسم من داخله
لصاحبه تستاهل والله ياابو بسام رجال والخير كله يجيلك لأنك كفو وتستحقه
تعوذ من الشيطان كثير واستغفر الله اكثر لكن الصورة .. بنت الشعر شلال
منسدل على ظهرها بدلال .. الجسم رغم انه يميل للنحافه الا انه منسق برقبه
طويلة وصدر فاتن ووسط يكاد يختفي وخصر فاتن يبرز انوثة المرأة وفتنتها ..
الوجه العيون الأنف ..
لا اله الا الله
كان يكررها كل ماتذكر المنظر
انا وش طلعني اخ يافشيلتي منك ياناصر
كان باين عليه التفكير وانه مو معاهم ..
- مهند في شي ابو صالح يكلمك
- ها ..؟ والله ماسمعت المعذرة يابو صالح السهر والتعب ماعاد اشوف
- معذور ياولدي بين عليك التعب .. عشاك بكره عندي
- الله يعافيك اعذرني
- ابد ماتقول لا عشاك بكره انت واهلك عندي
- اعذرني يابوصالح انا معي الوالده والاهل وودي امشيهم قبل ارجع بعد بكره لكن الايام جاية ولابد نتواجه يالطيب
- اجل اسمحوا لي الليلة سهرت مو عادتي
دق صالح على زوجته قالها تطلع هي وامه وقام ابوصالح ولحقه ناصر يوصله للباب ويسولف معاه لين يجون الحريم
مهند اللي شارد الذهن منهك بدرجة لاتوصف
الله يلعن الشيطان وش خلاني اطلع
اوف لوبس مو زوجة ناصر كان ماهمني بس اللي يقهر انها زوجة خويي وانا اناظر فيها واتأملها ساعه لا والحين مااقدر اشيلها من راسي
لااله الا الله
رجع ناصر وانتبه له مهند وهو يقول
- لا الحالة مزرية .. كل هذا نوم .. ؟
- ها ؟ لاتقول بس تعب يهد الحيل .. تعرف الحريم اذا طبوا السوق
- هههههههههههههههه الله يعينك .. انا رحمت نفسي وجبت سواق وشلت يدي من مسؤولية السوق
- هههههههههههههههههههههههه احسن والله .. آه ياظهري وينك يالنوم بس
- وش نومه اجلس بس ماصدقت اشوفك .. الليله مافيه روحه
- لاوالله اعذرني بروح الوالده مافيها على السهر
- خلها تنام هنا ووالبنات يسهرن مع بعض تلاقيهن مستانسات مع بعض
- مرة ثانية ان شاء الله وامي اعرفها لوتموت مانامت عند الناس
- اجل براحتك
ويدق مهند على اخته يقولهن يطلعن له
وهم في السيارة كان ساكت وعقله يروح ويجي وامه كانت جالسه بجنبه وباين انها تعبت من السهر
- ماشاء الله عليها الزين والعقل والثقل والأدب والله من يوم شفتها قلت هذي اللي تناسب مهند
- منهي
- ديمة
- هههههههههههههههههههههههه لاتقولين بنت ناصر
- الا
- بسم الله علي الرحمن الرحيم
- ليه وش دراك انت عنها ولا من وين تعرفها
- وش رايك مو ياسمين ازين
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الكل ضحك عليه
- سلامات
تكلمت ريم وهي تضحك
انت تحسبها ديومه الصغيره
- اجل من ..؟ عنده كم ديمه
- امي تقصد ديمه بنت اخته اللي ماتت الله يرحمها وهو رباها
- اها ... وبابتسامه عريضه .. قولوا لي كذا من اول .. يمه ديمه بنت عبدالله
- ايوه ياوليدي بنت كاملة والكامل وجه الله
- ههههههههههههه طيب يمه بدري على الكلام هذا
- بدري بدري على كيفك محد بغاصبك .. بس اذا راحت عليك البنت خل بدري تنفعك
خاف مهند من كلمة امه " عطيني فرصة افكر هاليومين يالغالية ومالك الا اللي يرضيك "
قالت ريم متفاجأة من رده
- غريبة مهند يقول افكر بالزواج العادة يرفض من دون أي نقاش
- والله عاد هذا ناصر وعبدالله من يرفض قربهم ونسبهم
- والله يامهند بجد اذا وافقت عليك انت انسان محظوظ ديمة جمال وكمال
لاتقولين انك زبطتي العلاقة معاها .. يحاول يثبت شكوكه بأي كلمه منها
- ايوووه طبعاً وشفت رسماتها شي مايوصف
- اجل ترسم
- رسااااامه
سميرة اللي كانت ساكته وتسمع قالت بجدية وحزم :
مهند نصيحة لاتفوتها من يدك هذي بجد اللي تناسبك وانا اعرفك زين صدقني مايناسبك الا هي

كان مهند يفكر بالصورة اللي شافها .."ياربي هو خيال ، حلم ، ولا انا كنت نايم "
قالها وهو صاحي من النوم في الشقه المفروشة اللي استاجرها اربعه ايام في جده
- يمه متى بتخطبين لي بنت عبدالله
- متى مابغيت وش رايك بعد مااسوي العمليه ياوليدي قبل تسافر
- خلاص شورك وهداية الله

في ابها
يسولف مع ريم
:ها ريم كلميني عنها تراني ناوي بجد
: شتبغاني اقولك جمال ، نعومه ،دلال خوالها وابوها ، العز اللي باين عليها
، الثقل والعقل والأدب ، امتياز مع مرتبة الشرف الأولى بالجامعه
مممممممممم متخرجه الترم هذا وتبي تقدم على الماجستير
صفر مهند بفرح : الحمد لله هذي اللي انا ادور عليها .. ياربي لك الحمد
ريم بضحكه : اذا سعادتك معاها عسى الله يكتبها لك

لخميس في استراحه يملكها ناصر في شمال جده
كانت جالسة مع لمى صديقة عمرها وصاحبتها من يوم جات لجده وأول صاحبه لها
بجده واللي تحولت صداقتهن الى اخوة وصاروا اهل لمى اهل ديمه والعكس
قالت لمى خلاص وافق ابوي وامي مصرة على فيصل تقول مافيه احسن منه لك خاصة انه يبيني من زمان
- وافقي يالمى اذا ماتبين تكملين دراسة خلاص وافقي ترى مو كل يوم عريس كويس على بابكم
- خليني استخير بعدين يصير خير
- يارب ااذا فيه خير للموي اكتبه لها واذا مافيه خير ابعده عن طريقها
- يااااااااااااااارب

روان اللي كانت تسولف مع ندى وليلى
- خلاص اجيب لكم البطاقات الاسبوع الجاي
ليلى : شهر العسل وين بتقضونه
- ماليزيا وكندا
- الله يوفقك
تدخلت ندى وهي في شهرها السابع : روان مو مهم شهر العسل فين المهم شهر العسل مع مين
وتضحك روان : لا حبيبتي اطمنك هاني انسان مرة كويس واثقه منه
الله يوفقكم قالوها البنات مع دخلت ديمه ولمى
روان كلمتهم على طول
- ديمة لمى والله اذا ماتحضرون زواجي ازعل منكم
- لا حبيبتي اذا ماغيرتوا الموعد راح احضره بإذن الله
ردت لمى : اذا ماتزوجت قبلك حضرته
تفاجأت روان من كلام لمى : اش تزوجتي قبلي يابنت زواجي باقي عليه اسبوعين كيف تتزوجي قبلي وانتي لسه ماانخطبتي
احنا عادي يقدر يخطب والليلة اللي بعدها يدخل بعروسه
البنات ضحكوا من كلام لمى اللي حسوها متنرفزة بجد من الموضوع
كانت الحفلة تجمع اصحاب ناصر المدرسين وصاحبه عبدالعزيز اخو لمى وجيرانهم
واخوال ديمه كلهم اللي جوا من الطايف عشانها وخالتها فادية ام عزام وجراح
وهدى وأخواتها وسلوى زوجة اخوها وأهل لمى امها وأخواتها يعني جماعتهم ومعارفهم
كانت لابسه فستان قصير وواسع من تحت معطي منظر ولا اروع على ساقين مزينه
بخيوط الكعب الفوشي الممتده عليها ..لون الفستان فوشي وداخله معاه الوان
الموف كان غاية في النعومة والبساطه
بدون اكمام يمسكه خيوط حول رقبتها الباسقه وشعرها مسدول على ظهرها بحيث
يغطي عري اكتافها .. وحاطة مكياج ناعم درجات الفوشي الفاتح وكحل داخل
عيونها معطيها لمعان ونظرة فاتنه ورموشها ملفته بشكل آسر بعد ماحطت عليها
مسكرة حتى تبين طولها وكثافتها .. وحاطة روج فوشي مناسب للمكياج والفستان
.. كان شكلها عموما يسر الناظرين ويأسر كل من حظر
اقتربت جارتهم ام سعيد من ام لمى اللي تذكر الله عليها وعلى البنات كل ماشافت عيون احد من الحريم عليهن


_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:14 am


صحيت اليوم الثاني الظهر نزلت وحصلت خالي ناصر سلمت عليه وذكرته بام مهند وعلى طول فز يكلم مهند ويتحمد له على سلامة امه
قال لي العصر بوديكم اصحي تتأخرون .. هزيت له راسي بمعنى اوكي ..
تغدينا انا وخالي ..وهدى صحت بالقوة لأنها كانت سهرانه مع اخواتها لين
الصباح ومع كذا صحيتها عشان خالي مايعصب ... ويلومها عشان نومها الكثير ..


العصر خرجنا للمستشفى ومرينا سلوى وام هدى وأخذناهم ودخلنا المستشفى لقينا
مهند وريم وسميرة عند امهم ولمن سمعوا صوت خالي خرج مهند وسلم عليه خالي
.. ورد السلام على امه من برا خاصة ان الغرفة مافيها غيرها وردت عليه بصوت
واطي لأنها ماتقدر ترفع صوتها عشان العملية ..
اما انا فدخلت ولمحت مهند اوووف شو هالطول..؟ نحيف وأبيض وشعره غريب
بالرغم اني بس لمحته لكن معطيه شكل رااائع ..ناعم ويوصل لرقبته .. بس فيه
شي لفت نظري كثير .. كان عطره قوي لدرجة شميته من ورى غطاي الثقيل وحسيته
لزق في ملابسي والغرفه حقت امه واغراضي .. صرت اتوهم اني يديني فيها من
عطره .. بصراحه صحيح انه لفت نظري بس مو لدرجة اني اهتم فيه ... ياكثرهم
الشباب الحلوين عند الجامعه ولله الحمد محد قد استحوذ على اهتمامي يمكن
لأني بنت واقعيه .. ويمكن لأن الدراسة ماخذة وقتي كله .. والأصح اني
مااعترف بعلاقات وهمية او حب طايش .. او ان الحب من نظرة اولى ..
سلمت على امه واخواته وجلسنا عندهم قهويناهم وأمهم على عينها قزازة وشاشة وجالسه بحيث انها ماتحرك راسها ولا تميل ولا تتحرك ..
باين ان امه حبوبة وتحاول تضحك وتمزح معاي روحها مرة شباب .. حتى شكلها اللي يشوفها يعطيها في الثلاثينات .. او بداية الأربعين ..
ماقدرت اتكلم زي البنات او اشاركهم بطلاقه.. فضلت اني اسكت وأوزع ابتسامات
ورد مختصر على أي سؤال يوجه لي .. اماريم شافتني ساكته سكتت هي كمان
..وسلوى وسميرة وهدى وام هدى جلسوا يسولفون ويحاولون يغيرون جو المستشفى
الكئيب عليهم بالضحك والوناسة والفرفشة
اتصل خالي يقول مشينا .. وقمنا كلنا خرجنا بعد ماسلمنا عليهم وعزمنا اام
مهند والبنات وترجيناهم اول ماتخرج امهم او تقوم بالسلامه يجون عندنا ..
بس هم رفضوا قالوا ان هالمرة لازم نرد الزيارة ... رجعنا ام هدى وسلوى
لبيتهم ورجعنا لبيتنا

جلست مع بسام وأسامه وياسمين وديومه الصغيرة عيال خالي ناصر كنا نلعب انا
أجري واتخبى عنهم واللي يلاقيني هو البطل ونحط على وجهه نجمه من النجوم
الزينه اللي في يدي .. وكانت ديمه معاي اشيلها لأنها تمشي وتطيح ماتقدر
تجري زيهم
تعبت من اللعب وهم مايشبعون
اخيراً فتحت التلفزيون حصلت توم وجيري الحمد لله انقذتني جلسوا بهدوء وسكون فظيع وتسللت لغرفتي اخذت لي كتاب اقرا فيه
دخلت نت .. فتحت منتديات ادبية قريت شوية وخرجت ورجعت للرواية اكملها على الكرسي الهزاز بغرفتي
اليوم الجمعه .. باقي اسبوع عن زواج روان وخالي حجز لي على الجمعة لسوريا

.......................

مر اسبوع هادي .. نفس الروتين يتكرر كل يوم نصحى الظهر نجلس على الطاولة
محد له نفس ياكل اول مايصحى بس قرارات خالي الغدا اهم وجبة في اليوم وغصب
الكل يكون موجود
تغدينا طبعا انا غداي سلطة وفاكهة وكاس لبن وبعد العصر نجيب معجنات وحلا
مع القهوة والمغرب كل واحد يروح يشوف شغله انا ادخل نت او اقرا في كتاب
وهدى تخلص اشغالها في غرفتها ولا تروح لاحد من صاحباتها او اهلها وعيالها
غالباً عندي

اليوم زواج روان
يارب تسعدها
طبعا الطقوس غير والناس غير عن عاداتنا هم من اصول مصرية بس متسعودين
وكأني في زواج مصاريه اللهم الرجال معزولين ... كانت المطربه مصريه والكل
يهز وسطه بس انا ولمى وندى وليلى قاعدين نتفرج
رحنا سلمنا على روان وقدمنا لها هديتها وكتبنا لها في الدفتر وودعناها وخرجنا ودعواتنا لها ان الله يسعدها تتكرر بألستنا وقلوبنا

سلمت على لمى وانا اوصلها للبيت لأني بكرة مسافرة ودعتني هي بدموع مثلي تماماً
لمى صديقة عمري برجع وتتزوج على طول وتلتهي بزوجها ومسئولياتها وتترك ديمه صديقة عمرها وأختها وبنتها وأمها بنفس الوقت
يالله اهم شي ان الله يسعدها ويهنيها ويبارك لها .. والأهم انا ماراح
ننقطع عن بعض لأنها بتعيش في جده الحمد لله يعني اقدر اشوفها بين فترة
وفترة


مر اسبوع قضيت ثلاث ايام منه تقريباً في السوق .. اشتريت لجدتي وخالتي
وخالي وزوجته هدايا واشتريت لي اغراض منها بناطيل وبلايز طويلة وطرح ملونه
عشان اقدر البسها هناك .. خاصة اذا خرجت اتمشى لأني تبت ماالبس العباية
لاتقولون ليه ..؟ كل ماتذكرت الازعاج اللي يسوونه لي في الشوارع ولا النصب
علي بالأسواق والمطاعم اذا شافوني بالعباية وعرفوا اني خليجيه ..!
يوم الثلاثا رحنا للطايف ببيت جدتي الله يرحمها واللي ساكن فيه خالي ماجد
وزوجته هند وعياله ريان ورامه ومازن وتاله ... كل ليلة تجي عندنا خالتي
فادية بعيالها عزام وجراح كونها ساكنه هي كمان بالطايف وخالي سامي اللي
يسهر مع خالي ماجد وخالي ناصر ويجيب زوجته غادة كنت اسهر مع هدى وهند
وغادة وخالتي فادية الين الصباح بعدين ادخل انام بغرفة جدتي الله يرحمها
وهدى وهند كل وحده تنام بجناحها وغادة تروح لبيتها مع خالي سامي لأنهم
ماسكنوا في بيت جدتي ساكنين قريب منه ببيت لوحدهم وخالتي تروح مع زوجها
اللي كان سهران مع اخوالي برا
قضيت باقي الاسبوع في الطايف دايماً الأيام اللي تجمعنا تكون من اجمل
الأيام اللي تمر علي .... ويوم الجمعه نزلت جده مع خالي سامي اللي وداني
للمطار بعد مامريت بيت خالي وأخذت اغراضي عشان رحلتي كانت الساعه 8 مساءً
.
في سوريا عند جدتي احساس مختلف
الحمد لله ربي اخذ مني وأعطاني
اخذ امي وأعطاني خالي
وأخذ جدتي عايشة وأعطاني جدتي اميرة
دق جوالي على رقمي الخاص بسوريا اذا رحت قفلت رقمي القديم اللي بالسعودية وفتحت رقمي هذا .. طالعت بالشاشة الغالي يتصل بك
بسرعه قلت لابويه عسى الله يخليه لي :هلا والله وغلا
: هلا ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير
كنت مرة مشتاقه له حتى صوته يقول انه مشتاق لي ..: الحمد لله انت وشلونك
:بخير دام ديمتي بخير
: الله يجعلك بخير ويخليك لي
: وشلون جدتك وخوالك
:الحمد لله .. هذي جدتي بتكلمك
:عطيني اياها
ناولتها الجوال .. بعد مافتحت السبيكر وسويت لجدتي حركات اترجاها فيها
تخلي السبيكر مفتوح ابغى اسمع ابوي .. ياعالم احب ابوي .. احبه لدرجة اني
احيانا احسد نفسي عليه .. حنوووون بشكل خيالي .. يحبني اكثر من عياله
ونفسه ويعتبرني اجمل واغلى شي بحياته .. لاتقولون كل اب كذا او تقولون
يمكن تتخيل .. اعرف ابوي واعرف صدقه والمس حنانه وحبه وخوفه الصداق علي ..
الله بس يخليه لي
قالت جدتي وهي تبتسم : اهلين ياابو ديمه كيفك ياابني ..؟
: الحمد وشلون عمتي الغاليه
: بخير بس عتبانه كتير عليك ... شو بتخسر ازا طليت علينا
:اشغال ياام ايمن تعرفين البنا والمصنع اذا ماقابلتها من بيقابلها
: ياعبدالله ياحيبيب البي خد لك يومين اجازة بتريح فيهن
:على امرك يالغالية يشهد الله اني مشتاق لكم لكن مالك الا من يزوركم قريب ان الله اراد
:تسلم ياعبد الله
واخذت بعدها التلفون من جدتي واكلم ابوي اللي قعد يوصيني على نفسي كالعادة وانا اوصيه على صحته ولا يرهق نفسه بالعمل
سكرت من ابوي .. ابوي اللي حنان الدنيا كلها مايغنيني عنه
ابويه اللي حرمتني منه زوجته الظالمه القاسية .. رغم اني بعيده عنه الا انه مايمر يوم الا يكلمني فيه
لهجته كلها حنان .. احس بندم في وجهه لمن يقابلني انه تركني عند خالي بس
خالي المكان الآمن بالنسبة لي من وجهة نظر ابوي .. واني هنا مبسوط وسعيده
وهذا اهم شي عنده ..
آخر مرة قابلني فيها ابويه كان يوم الثلاثا ثاني يوم باجازتي اخذني لمطعم
تعشيت معاه وأخذني للسوق وكالعاده لازم يشتري لي هدية على ذوقه احياناً
مكياج وأحيانا ذهب ولا الماس آخر مرة اشترى لي خاتم الماس ومعاه اسواره
الماس بصراحه شكله مبهر وذوق ابوي كان يجنن الله يعطيه العافيه ويخليه لي
انتبهت لجدتي وهي تناديني
- هلا جدتي
- تعي بنتي الغدا جاهز
- خالتي ماجات
- لا مااجت آلت رح تيجي ع المغرب آل بدها تسهر عنا
- وزوجها بيجي معاها ..؟
- أي حياتي بدو يجي معها حتى يسلم عليكي ..
- ياالله كيف آخذ راحتي مع خالتي اذا جا معاها ..تعرفين جدتي مااتكلم اذا كان هنا ..
- ياالبي ياديمه كلها ساعتين تحمليهن شوي
مارديت على جدتي .. صدق احسني مخنوقه من اول مايجي لين يروح ومااتكلم
جات خالتي وزوجها وخالي ايمن وزوجته وتعشينا طبعا انا وجدتي وخالتي سمر
وسهى زوجة خالي ايمن بطاولة لوحدنا اللي هي حقت الضيوف .. والطاولة
الثانية اللي تعشوا عليها خالي ايمن وزوج خالتي سمر عدنان .. دايما اقسمهم
نصين اذا جيت عندهم .. ولا هم متعودين ياكلون مع بعض كونهم يعتبرون اهل ..

بعد العشا تقهوينا مع بعض بجلسة وحده كنت مااتكلم ولابسه حجاب ..حس عدنان
اني محرجه منه بعدين راح قال انه بيروح لامه في حلب ومابيجي الا بعد يومين
كأنه يعطي خالتي اجازة عشاني .. ماقصر والله ..

قضيت اسبوعين في بيت جدتي اللي اشتراه لها ابوي في سوريا كان عبارة عن
فيللا صغيرة مصممها ابويه بطريقته الخاصة تجمع بين الكلاسيكيه والتراث
السوري اللي ياما كلمنا عنه
كان فيه حديقه حول الفيللا كانت احلى من حديقة بيت خالي اللي بجده بكثير
وأصلاً مافيه مقارنه . بعدين اول ماادخل الفيللا الاقي برحه كبيرة فيها
اشجار ليمون ورمان وورد وريحان وفي الوسط بحرة فيها نافورة كأنها تحفه و
بجوارها جلسه عبارة عن كنب ناعم في تصميمه بألوان زاهية تجمع البنفسجي
والأصفر والزهري .... وفي الجهة المقابلة كان ارجوحه عبارة عن كرسي طويل
.. وهذا المكان تحديداً اكثر مكان اقضي وقتي فيه اذا كنت في بيت جدتي
وفيه مدخل مزين بالتحف يطلعني لصالون كبير باين عليه الفخامه مكون من
جلستين الأولى لأهل البيت والزوار العاديين والثانية للضيوف ... وداخل
غرفة متوسطه عبارة عن مجلس للحريم .. طبعا مخصص لنا اذا زرناها عشان ناخذ
راحتنا وخاصة هدى زوجة خالي ناصر اذا قضت عند جدتي يوم او يومين.. لأن
خالي ايمن يكون موجود عند امه اذا كان بسوريا لأنه يشتغل في شركة صاحب
ابوي في الرياض ومايجي لسوريا الا اوقات اجازاته وزوجته معاه .
فوق فيه غرفه كبيره اثاثها فخم جداً من اختيار ابوي هي غرفة جدتي وغرفة
ثانية اثاثها بسيط وفخم بحمامها هي غرفتي انا اللي مااعرفها الا وقت النوم
او اذا جيت اخذ شور او ابدل ملابسي .. وفيه ممر طويل نهايته هي جناح خالي
ايمن وزوجته سهى انسانه مرة خلوقه وطيبه وأهم شي انها تحب جدتي ومعتبرتها
امها ...!
حياتي بسوريا غير .. يمكن لأني اعشق الطبيعه وكل شي حولي يوحي بطبيعة
خلابه سواء في البيت او خارجه .. زمان كنت اجي مع ابوي لجدتي وكان يمشينا
كلنا انا وجدتي وخالتي
ابوي يحب جدتي ويعزها كثير لأنها على قولته يكفي انها ام نور حبيبته اللي اخذها الزمن منه .
يمكن من كثر مايحب امي الله يرحمها حاول ينهل على جدتي بكل ماتحب سواء
وصلها بزيارات او مكالمتها او مدها بالمال خاصة ان جدتي لمن تطلقت من جدي
تزوجت ابو عيالها خالتي سمر وخالي ايمن كان مرة فقير وحالته معدمه وتوفى
بعد ماجابت خالتي سمر وتقول لولا وفقة عبدالله معانا كان ماادري وش صار
لنا .
ابوي مصدر فخر لي الحمد لله خيره يعم كل اللي حوله حتى جيران جدتي اللي
انهار بيتهم من الأمطار اشترا لهم بيت صغير قريب من جدتي في حي راقي وجديد
.. ! ودايماً يذكرونه بالخير ..
كنت اطلع للسوق وللمطاعم مع خالتي سمر اللي تشبهني كثير واللي أي احد
يشوفنا يسأل اذا انا اختها او لا وكانت اغلب اجابات خالتي للي ماتعرفهم بـ
ايه اما اللي تعرفهم مثل زملاءها بالعمل تعرفهم علي .. واحيانا اخرج مع
خالي ايمن اللي كان ماخذ اجازة شهر وسهى .. اما جدتي غالباً تجلس بالبيت
لأنها تقول مااقدر على السهر .. فأضطر اجلس احيانا عشانها احس قربي من
جدتي يحسسني بشي فاقدته ومااحصله الا اذا جلست معاها
احياناً اذا رجعنا للبيت نجيب ايس كريم او حلويات ومعجنات ونسهر في
الحديقة وأحيان كثيرة خالتي سمر تعتذر وخالي وزوجته ينامون بدري او يخرجون
عند اهل زوجته واضطر اتصل على مايا تجيني تسهر عندي وأهلها عادي يخلونها
تجي عندي وانا احيانا اروح اجلس معاها بس مااقدر اسهر لأن لاابوي ولا خالي
يرضون اسهر برا في السعودية مو في سوريا وهم مو معاي .. وعلى قولة خالي
ناصر اللي يبيك يجيك خاصة بعد العشاء ..!
كانت ليله ماطرة الجو وريحته وهواه شيء لايوصف كنت لابسه بنطلون جينز وبدي
ابيض ماسك علي ومحررة شعري ولابسه صندل بسيط نعوم وامشي في الحديقة بحرية
لأن العم ابو سليم مايكون موجود بالليل فيها ..
مااقدر اوصف لكم الجو ولا احساسي بالارتياح ..!
المشكله جدتي نايمه وخالي وزوجته معزومين على فرح صاحبه وانا وحدي في
الحديقه طلعت بسرعه جبت لي لوحه اشتريناها انا وخالتي سمر وجبت علبة
الألوان والفرش وقررت ارسم ... مايحتاج ارسم طبيعه وبحر وأشجار .. فكرت اش
ارسم قلت برسم أي شي والفكرة تجي بنفسها .. احسني ماابغى ارهق نفسي حتى
بالتفكير ..!
رسمت دوائر صفرا بعدين دخلت عليها اخضر جلست ارسم وأنا العب بالألوان
جاتني فكرة رسم الحياة .. رسمت دوائر متداخله بالألوان الاخضر والأصفر
ودخلت عليها اللون الأحمر وخطوط بسيطه دخلتها بطريقة رسامة متمرسة خلف
الألوان الأصفر والأخضر والأحمر بشكل عشوائي ومرتب بنفس الوقت وكانت
باللون الأسود جلست اضحك على اللوحة خلصتها بسرعة خياليه وطلعت بشكل حلو
..
كتبت في الأسفل بخط صغير باللون الأسود
حياة عادية ..
ديمة
وأرختها ووقعت .
اتصلت على مايا اشوفها تقدر تجي عندي بس اعتذرت بأن خالتها وبناتهم عندهم جايين من الشام وماتقدر تخليهم .
جلست طفشانه حرام اطفش في جو زي هذا .. رحت كلمت خالي ناصر وهدى واتصلت على ابويه حصلت جهازه مغلق عرفت انه نايم .. !
ناديت الشغالة تجيب لي قهوة وشكولاته بعدها اخذت اللوحة اللي رسمتها وطلعت لغرفتي
مرت اسبوعين في سوريا واليوم الأربعاء آخر يوم لي هنا الليلة مسافرة وبرجع
لجده للروتين والملل .. هدى تروح لاهلها اذا طفشت وخاصة بالصيف خالاتها
يجون من المدينة والطايف ويتجمعون شبه يومي وانا نادراً اروح معاها احس
وجودي مو حلو بينهم ....!
ولمى الوحيده اللي تطلعني من جو الملل اذا جات عندي ولا رحت لها بتتزوج وماعادت على كيفها او كيفي ..!
حتى روان اللي كانت تجمعنا غصباً عنا سواء عندها او عندي او عند أي وحدة من البنات خلاص هي كمان استقلت وصارت عندها مسئولياتها ..
ندى بكرة بتولد وتزيد مسئولياتها اكثر وياليت نشوفها زي اول .. وليلى خلصت دراسة وابوها تقاعد ورجعوا على ينبع ..!
دقيت على خالي وترجيته اجلس كمان اسبوع وكان مرة رافض يقول لازم تجين هذا
الاسبوع احس عنده كلام بس مارضى يتكلم يقول اذا جيتي بتعرفين
.. نمت الين الساعه 2 الظهر بعدها صحيت واخذت دوش ولبست تنورة بيضا وبلوزة
حرير زيتي ماسكه على صدري ووسطي بعدين واسعه على خصري وأكمامها طويله
وضيقه فيها اكسسوار اسود وزيتي حول الصدر والوسط ولبست اساور اكسسوار وحلق
زيتي ناعم وحطيت مكياج خفيف وقلوس وردي فاتح
رحت للمطار مع خالي ايمن بعد ماودعت جدتي وسهى .... كل وقتي بالطيارة كنت
نايمة لأني البارحة سهرانه مع خالتي سمر الين الساعة ثمانية الصباح ..!

استقبلني خالي ناصر بحضن وسلام حار لمن دخلت البيت كان حاط يدي في يده وكل
شوي يسلم على راسي ويقول تو مانور البيت .. ويهدد لااتعودها هههههههههه كل
مرة خالي يهددني اذا رجعت لهم من عند جدتي لااعيدها .. ودايما تقول لي هدى
انه يشتاق لك ويقول البيت بدونها مافيه حياة وخلاص قررت ماتروح الا معانا
..!
الله يسعده خالي حتى انا مرة مشتاقة له ..!

طلعت لغرفتي ونمت الين المغرب بعد ماقال لي خالي ان مهند وأهله بيزورونا
اليوم بعد المغرب .. صحيت استحميت ولبست تنورة سودا كلوش قصيرة وبلوزة
سودا مقلمه بأحمر بدون كت محدد بأسود ..
ولبست صندل اسود ناعم ولبست اكسسوار اسود وأحمر في يدي وحلق مناسب وحطيت
مكياج هادي وتكحلت وحطيت قلوس احمر فتحت شعري بعدين لميته خليته يجي على
جنب ناحية اليسار وربطته بمنديل من فوق اوووه عاجبني كذا ..! تعطرت ونزلت
لقيتهم وصلوا ماشفت الا ام مهند و هدى جالسة معاها سلمت عليها وسألتها ليه
البنات ماجوا قالت لي بيجون اذا ربي كتب قولي ان شاء الله يابنتي .. وكانت
تكي على الكلمة مافهمت بصراحه قصدها ولا دققت اصلاً ..!طالعت فيها ابتسمت
وجلست .. كنت ساكته مااتكلم الا اذا سألتني وكل شوي تطالع فيني بنظرات
طويلة لدرجة احسها احياناً تسرح وهي تطالع فيني ..
استاذنت بعد ماحسيت انها احرجتني بنظراتها ورحت للمطبخ قلت لخالي اللي دخل
علي وين العشاء خلهم يتعشون عشان يروحون الحرمة احرجتني كثير ,, استغرب
خالي مني
: ليه بس تراني اعرفها من زمان اجودية وبنت حلال وقلبها طيب
: ماقلت شي بس ياخالي نظراتها لي زايدة عن حدها
: طبيعي بتكونين زوجة ولدها
: شو ..؟
: مثل ماسمعتي تراه مكلمني قبل اسبوعين وانا موافق قلت هات امك اذا ديمة رجعت وابشروا
: خالي اش قاعد تقول ..؟
: صدقيني ياديمه مهند منتي لاقية زيه ،، وأنا ادري انك تثقين في اختياري
لك .. جاريتك باللي قبل لأن لي ملاحظات عليهم وفوضت الأمر لك رفضتيهم كلهم
قلت بكيفها ،، لكن مهند محد يرده
وانا فاتحه فمي على الأخير .. مصدومه .. مقلب من خالي .. لا لا شكله جاد
.. انا اتزوج مهند .. دلوع ماما ... رجعت لواقعي وخالي يناظر فيني ينتظرني
اقول اللي تشوفه قلت بعيون مليانه دموع : مو من حقك ياخالي الا اذا
تعتبرني انسانه مالي رأي هذا شي ثاني .. انا مستحيل اتزوجه الا اذا غصبتني
وطلعت لغرفتي بدون مااسمع رده
قفلت الباب علي اش اللي صار ..؟
خالي اعطى الناس كلمة وانا افشله ..؟ اش بيرد عليهم الحين ..؟ آسف كنت
ابجبر البنت بس هي رفضت ومارضتني اختار لها عريسها ..؟ ياويلي اش قاعد
يصير ..!
دق خالي على جوالي مارديت .. دق مرة ثانيه وثالثه بعدها قفلت جوالي ..!
شويه الا باب غرفتي يدق وصوت هدى
:ديمه افتحي خالك يقول تنزل لي ابغاها مافيني اطلع..
مارديت عليها كنت افكر وأحاول استوعب اللي يصير لي
يعني انا ديمة انغصب على الزواج
لا خالي ناصر مستحيل يسويها
جا صوت خالي بعد طرقات خفيفه على الباب : ديمه افتحي مايصير الا اللي تبينه .
فتحت الباب ورجعت جلست على الكرسي الهزاز كان خالي باين عليه الاضطراب ..
تهور وتسرع .. اعجابه بكفاح مهند ومثابرته وسفره على حسابه الين جاته
البعثة واصراره على انه يكون مستقبل مشرف دكتوراه في جراحة المخ والأعصاب
.. وبنته اللي رباها وكبرت قدامه دقيقه دقيقه .. وكل دقيقه تمر يزيد حبه
لها اكثر
قرب مني مسح على راسي : اذا ماتبينه ياديمه لايمكن اغصبك ، بس وش اقول
للرجال وانا قد قلت ابشر باللي تبي ووعدته .. بعدين خذي فرصة فكري ..
استخيري ..! هذا كل بنت تحلم فيه ..
: خالي ماابغاه .. ولا ابغى فرصة لو دقيقه عشان افكر اتخذ قرار مثل هذا
بشخص مثل هذا .. من سمعت كلام امه عنه كرهته مااتخيل نفسي اعيش معاه
: امه اش قالت
:خالي ماقالت شي معين بس حسيت ان شخصيته من كلامها عنه مااعجبتني
: يعني اقول مالكم نصيب
: ايوه خالي الله يخليك ولاتزعل مني انت عندي بالدنيا كلها

_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:14 am

حط يده على فمي وقام قال اذا رجعت ابيك تكونين ناسية الموضوع نهائي لأنه انتهى خلاص ولو اني ندمان على قرارك
ما اعطاني فرصة ارد عليه لأنه مشى وخلاني في دوامة الحيرة والخوف من اتخاذ قرار بهذي السرعه ووضع خالي في موقف مايحبه
ياربي انا ابغى لي انسان كبير يحسسني بالحنان مو ينتظره مني لأنه متعود
عليه .. ابغى انسان يعطيني عشان اقدر اعطيه مو بس ياخذ لأنه متعود ..!ابغى
واحد شخصيته قوية وله قرارات ويكون مسؤول .. لاتفهموني غلط انا مستحيل اني
ارفض واحد لأنه بار بأمه بس ام مهند لمن تتكلم عن ولدها كأن ماله أي قرار
وهي اللي تجيبه وتوديه .. حتى اخواته لمن يتكلمن عنه مهند قلنا له وسوى ..
ومهند طلبنا منه واعطانا .. ابغى واحد يقول رايه بأي شي اقترحه .. يعترض
يأيد .. يقول هذا صح وهذا غلط .. ! يحسسني انه موجود كأساس مو حيا الله شي
بحياتي آخذه اجيبه واوديه على كيفي .. !
تعشوا وجات هدى قالت ام مهند بتسلم عليك لأأنها بتمشي ..
نزلت وسلمت عليها الحين بس عرفت معنى كلمتها اللي قبل شوي لمن سألت عن بنتها
كنت اشوف في عيونها فرحة وكأنها ماتتوقع ان فيه بنت بالدنيا ترفض ولدها ..
بس ديمة خيبت آمالها .. انقهرت عليها ودعيت ربي انها تلاقي الأحسن مني
لولدها ..!
خرجت ودخل علينا خالي على طول
"ديمه ماوافقت" كان رده على هدى اللي كانت تناظر فيه بابتسامه وباين ان ام مهند كلمتها عن الموضوع ...!
فتحت فمها هدى مستغربه : ديمة من جدك رفضتي من دون ماتفكرين
: انا ماخلصت دراستي بعدين هو كمان قدامه مشوار طويل ماادري يكمل دراسته ولا لا يعني لا شهادة ولا وظيفه
خالي ناظر فيني بحسرة وأبعدت عيوني عنه وقمت بطلع لغرفتي الا جوالي يدق ورقم غريب
تركته المرة الأولى والثانية والثالثه قال خالي ردي اذا ازعاج هاتيه
رديت بتردد
– الو ..؟
– ديمه ..؟
– من معاي
– انا عمك ياسر ..!
عمي ياسر يوووه من فين طلع هذا .. واش يبغى الحين ..؟
- الو ..؟
- هلا هلا عمي
- كيفك ؟ ومبروك التخرج
- بخير والله يبارك فيك انت ..
قاطعني بسرعه ... : ديمه عرفت انك رفضتي مهند ..!
- .................
- مهند انا ادرى الناس فيه ولو ماني عارفه زين ماخليته يجي يخطب بنت اخوي
- الله يوفقه ويرزقه باللي تستاهله
- يعني ايش ..؟
- يعني انتهى الموضوع ..!
- لاماانتهى وتوه ابتدا
- عمي الموضوع خلاص انتهى واعتقد لو مهند عنده كرامه مايفتح الموضوع هذا مرة ثانيه
- ماعندنا بنات يتحكمن ولا خليناك عند خالك وتمردتي تحسبين كل شي على كيفك
- ..................
- ليه ماتردين ..؟
- عمي تامر على شي ..؟
- هه بتقفلين ..؟ مااعجبك كلامي
- ...........
- طيب مع السلامه
وقفل قبل ماارد او حتى اقفل
خالي اللي كان مهتم بالموضوع سألني اش قال لي
قلت بكل برود : يقول الموضوع ماانتهى وتوه ابتدا ..!
:ماعليك من احد ولاتفكرين بالموضوع هذا ابدا
قمت وانا شايلة هم خالي وخايفه من عمي ياسر :طيب خالي تصبح على خير
رفع راسه وناظرني قال بعد ماتنهد :وانتي من اهل الخير


طلعت لغرفتي احاول اشيل الموضوع كله من راسي ونمت بعد ماكلمت لمى اللي
وبختني لأن مافيه بنت عاقله ترفض واحد زي مهند بالرغم انها ماتعرفه بس
كلامي عنه خلاها تقول اللي قالت
سكرت منها وانا رافضة فكرة أي نقاش ان مهند ممكن انه يصير زوجي بيوم من
الأيام .. انا مارفضت فارس اللي يحبني من صغري وكل ماكبرنا يحبني اكثر
وبجنون الا لأن شخصيته ضعيفه ومايقدر يستغني عن حضن امه وابوه ..! خاصة
اني رحت لهم مرة وسمعته ينادي امه يقول تعالي ماجاني نوم اجلسي عندي لين
انام ..
ياعالم افهموني انا موضد ان الرجال تكون علاقته في امه قوية بالعكس هذا
اهم شي عندي بس مااحب امه تدلعه وكأنه نونو ..! ابغى احس اني متزوجه رجال
مو بزر في حضن امه ..!

عدت الأيام وتقريبا نسيت الموضوع مرة قالت لي هدى ان خالي كلم عمي ياسر
وأنهى الموضوع وقال محد له حق يتدخل بحياة ديمة غيره حتى ابوها مفوضه بكل
شي وقاله باسلوب حلو ومحترم انه يقفل على الموضوع نهائي .



.......................
اليوم زواج لمى
انا عندها من الظهر .. رحت معاها للمشغل كانت غير عن يوم الملكه .. الحمد
لله متفاءلة ومرتاحه بس قلق العروس لأي بنت هو اللي متمكن منها .. اخيراً
لمى اهتمت وصار عندها احساس ههههههههههه
- لمى كلي شي اذا رحنا القاعه ماراح تاكلين
- مالي نفس ومو جيعانه اصلا
- ههههههههههههههههه شكل الخوف منسيك الجوع والأكل
دخلت اختها سارة
- هلا لمى اكلتي شي
- شوفيني قاعده احاول فيها
- يالله ياديمه عقبال مانشوفك بفستانك
- الله كريم
دخلوا بنات خالتها اللي سووا مكياجهم بنفس المشغل
- تأخرنا لمى يالله كلي شي عشان نروح
- اخذت لها حبة فطيرة ودخلتها فمها وانا متأكدة انها ماتدري عن طعمها ولا اش هي اصلا : يالله انا جاهزة امشوا
راحت لمى معاي بسيارتنا طبعا مع السواق حقنا وصلنا القاعه ودخلت جناح العروس وجات المصورة
- اول شي خلينا نتصور معاها قبل يجي فيصل .. قالته امها تكلم اختها ام العريس
قالت لمى اللي تزبط خصلة نازلة على جبينها : قهر كان اتصور انا وديمه بس اكيد مابتوافق
سمعتها وضحكت على تفكيرها : تبين خالي يذبحني هههههههههه
تجمعوا امها وخالتها واخواتها وبنات خالتها أخذت لهم المصورة كذا صورة
بعدها دخلوا فيصل وانا خرجت وتصوروا
: : :
دخل فيصل لابس بشت اسود وغترة بيضا وهي اول مالمحت فيصل ماتت حيا وخوف ..
كانت تناظر الأرض خايفه ترفع نظرها ويغمى عليها .. قرب منها وسلم على
راسها وبدوا بتنفيذ اوامر المصورة منصاعين لها ولمى تحس كأنها تتحرك
بريموت كنترول سوي كذا .. ارفعي راسك .. ابتسمي .. طالعي فيه .. قربي ..
بعدي شوي ..
زفوهم ومارضى فيصل يجلس الا خمس دقايق بعد مادخلوا اخوانها وابوها سلموا عليهم وطلعوا وطلع فيصل بعدهم على طول وهو ماسك يد عروسه
رجعت للبيت وانا على قد ماانا فرحانه للمى الا اني زعلانه على فراقها
الله يهنيها هذا اهم شي
طلعت لغرفتي ابدل واخذ لي شور وآكل شي وأنام احس تعب الدنيا كلها فيني


................

الاجازة مملة وروتين فظيع لولا زيارات اخوالي لنا وخالتي فادية اللي جات
عندنا وغيرت الجو علينا .. لأنها كانت زعلانه من زوجها عبدالعزيز عشان عصب
عليها وعطاها كف وخالتي مو متعودة منه الا الدلال شالت شنطتها وجات عند
خالي ناصر بجده ..
قلت لها وانا جالسه على الأرض قدامها وهي حزينه وكل شوي تمسح دموعها : طيب طالما انك تحبينه كذا ليه تتركينه وتعصبين عليه
- ماتدرين ياديمة ليه عصب علي
- ليه ..؟
- مااقدر اقول لاحد .. الموضوع كبير وانا لايمكن اعيش مع عبدالعزيز لين يبرر لي مو يقول لاتتدخلين
- دايما متهورة ياخالتي .. ليه ماجلستي بالبيت عادي خاصميه بس مو تكبرين الموضوع ..
- ديمه الله يخليك اتركيني بحالي .. عمرك ماوقفتي بصفي دايما تلوميني
- صدقيني ياخالتي انا بس اصحيك وانبهك حتى ماتغلطين يعني ......
قاطعتني وهي تبكي : تكفين ديمه اسكتي ماابغى اعصب عليك انتي كمان ..!
تركتها ورحت لغرفتي بس قبل مااطلع قلت : اذا دق عليك ردي عليه لاتطنشينه ..
دخلت غرفتي وأأأأأيييييي حسيت بصداع موطبيعي لاااااه مو زي كل مرة هذا اقوى
دقيت على الشغاله تطلع لي موية وبندول اكسترا ..
اول ماجابتها لي الشغاله اخذت حبتين ونمت بعد جهد وما صحيت الا على وجع راسي
شفت ساعة الجوال بجنبي كانت 2 نص الليل
اخذت من علبة البندول حبتين وحطيتها بفمي وشربت مويه وحاولت ارجع انام لاااا وييين انام وراسي بينفجر
اصبر شويه يمكن يبدا مفعول الدوا
استنيت ساعه وانا احس راسي فيه نار تغلي وبينفجر خلااص ماعاد فيني اتحمله
بدا جسمي يرتعش ويضعف خفت يصير لي شي واموت وانا لوحدي
صحيح انا دايما اصدع ووجعه يتفاوت احيانا مؤلم لدرجة محد يتحملها واحيانا
يمر علي عادي ويروح بعد ماآخذ بندول .. بس هالمرة لاااااا غير عن كل مرة
..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

كانوا قاعدين بالصاله تحت اول ماجا سأل عنها قالوا طلعت تنام استغرب عادتها تسهر اش اللي نومها اليوم بدري
قالت هدى وهي مركزة على التلفزيون وتعدل التكايه من يمينها لجهتها اليسار
: من المغرب تقول مصدعه وراحت تنام يمكن مانامت كويس اليوم ..!
كشر ناصر وقال :انا قلتلها مية مرة خلينا نشوف حكاية الصداع هذا بس هي
موراضيه .. بوديها هاليومين مو معقوله كل شويه مصدعه وتحسب النوم علاج او
حل ..!

جلسوا على التلفزيون وفادية في عالم ثاني مقهورة من زوجها اللي ماعبرها
حتى بمكالمة يتطمن او يحاول يصالحها .. وناصر مقرر انه ماراح يتدخل لأنها
كبيرة وتقدر تحل مشاكلها بنفسها .. الا اذا الأمر احتاج تدخله ساعتها راح
يجلس معاها ويكلمها .
دق جوال ناصر طالع في الشاشة ديمة يتصل بك
- هلا ديمه
- خالي راسي مو قادرة اتحمله
- اخذتي بندول
- بصوت ماينسمع ..خا ...ل ي وخفت الصوت
فز من مكانه يجري وكان ياخذ الدرجة بثلاث اواربع درجات دخل غرفتها لقاها
مغمضة عيونها وباين عليها التعب وبجنبها علبة بندول وكاس الما
اخذ عبايتها المعلقه على الشماعه ولفها عليها بطريقه أي كلام وشالها بين يدينه
نزل تحت وهو بالمنظر هذا هي شبه ميته على يدينه
صاحت هدى :ناصر اش فيها حيه ولا ميته ياويلي عليك ياديمه

_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:15 am

فادية واقفه ماتتكلم مذهولة ومصدومه حاولت تروح معاه بس مااعطاهم فرصة يتكلمون
اخذها وكل نبضة بقلبه تدق بقوة متوتر ورجفة بجسمه ساق السيارة بسرعه جنونية
دخل يشيلها على يدينه وكأنه يشيل قلبه على يده
صحت بتعب ولازال الألم
سمع صوتها كأنه بعيد : آه راسي
قال ناصر بأسى : ديمة ..
: خالي راااااسي .... لسه الألم مرة قوي
فز بسرعة ونادى الطبيب اللي جا وبعد شويه هدت بعد ماامر الدكتور الممرضة تعطيها ابرة مسكنة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــ
: : :
رجعت للبيت مع خالي على الساعه خمسه الفجر لأني اصريت ارجع بعد ماحسيت
بالعافيه وانا الحمد لله مافيني شي وطلع خالي جواله حصل حوالي 40 اتصال من
خالتي وهدى اتصل عليهم يطمنهم ودخلنا البيت سلمت علي هدى وحضنتني خالتي
اللي قالت سلامات ماتشوفين شر
قلت لها وانا ابتسم ولا كأني البنت اللي كانت بتموت قبل كم ساعه :الله يسلمك والشر مايجيك
مسكت يدي وسألتني بلهفة :ايش صار لك ياديمة
- راسي ماادري شو صار له بس الم بحياتي ماحسيته.. حاولت اتحمل بس ماانتبهت لنفسي الا بالمستشفى
- كويس انك لحقتي واتصلتي على ناصر .. بس الحمد لله
جا صوت خالي اللي قال : هي بس ماخذه مسكن لكن اذا حسيتي بشي اليوم نروح للمستشفى نشوف وش حكاية الصداع المفاجيء هذا .
رحت لغرفتي حاولت انام بس شكلي شبعانه نوم


الكل راح ينام وانا فتحت دفتري خواطري
كتبت //
اليوم الأربعاء .. نهاية آخر اسبوع في الإجازة الصيفيه
...
الخامسة نشوة بعد عاصفة هوجاء اجتاحت رأسي وكادت ان تفتك به ابتدأت باتفاق مع هبوط الشمس وانتهت بوداع مع اطلالة جديدة لها
أي غداً ينتظرك ياديمه
افرجٌ قريب ام انك ستبدأين الأنين ومعاناة الوجع
مبهمة حياتي منذ طفولتي
ومستقبلي متأرجحٌ على كفة الزمن الغادر
ايتها الأقدار افسحي للأمل باب يلج منه لحياتي
عفوك يارباه وعافيتك ...!
قفلت دفتري لأني احس ماعندي شي اكتبه ..

جلست اقرا رواية السجينه .. مؤثرة وكل مافيها حزين بس فعلاً رواية هزت
القلوب .. قفلتها لأني والله مو ناقصه احزان عشان احزن اكثر ..!
انتبهت لجوالي اللي يدق خالي
- هلا
- ديمه كيفك ( بصوت نايم )
- خالي انا بخير الحمد لله انت نام اذا فيني شي بقولك
- أي شي تحسين فيه كلميني لاتقولين نايم ولا ماابي ازعجه فاهمه
- ولايهمك
- سلام

انتبهت للساعه عشره الصباح نزلت افطرت وجلست على التلفزيون .. بيتنا كئيب بدون اصوات عيال خالي ووجود هدى اللي تعودت عليها
حصلت خالتي فادية صاحية وتشيل جراح اللي موراضي ينام
اخذته منها وانا ابوسه قلت لها روحي نامي واذا نام بجيبه عندك
راحت خالتي مومصدقه اني آخذه منها عشان تكمل نوم
اخذت جراح اللي عمره ثلاث سنوات وخرجنا للحديقه عند المراجيح لعبته ودخلته
المطبخ فطرته و حممته وبدلت له ملابسه لأني خليته يلعب بالتراب والمويه
...
بعد شويه نام جراح من حاله وأخذته عند امه لقيتها نايمه بس باين انها تعبانه
ياقلبي ياخالتي حبها لعبدالعزيز خلاها تتهور وهو يكابر مايكلمها مايدري
انها تموت بكل لحظة .. وانا متأكدة انه يحبها اكثر من حبها له بس مو راضي
يتنازل ويكلم خالتي او يجي يراضيها خاصة انها هي اللي زعلانه منه ..
رحت لغرفتي وقررت اتصل على ابوي اكيد الحين صاحي
- هلا
- هلا يبه كيفك
- هلا وغلا ببنيتي الغاليه بخير دامك بخير انتي بشريني عنك
- الحمد لله الله يديم عليك الخير ويخليك لي
- ها الترم هذا بتداومين ولا الترم الجاي
- لايبه الترم الجاي .. هذا الترم برتاح عشان اكمل وانا متحمسه
- الله يوفقك يابنتي .ديمه
- هلا يبه
- ليه يابنتي رفضتي مهند انا من زمان ماودي اكلمك في الموضوع تراه رجال ينشري
- يبه خلاص انتهى الموضوع وماصار نصيب .. الله يرزقه
- والله اني بغيته لك بس الله ماكتب الله يرزقك يابنيتي
كنت اكره السيرة هذي بس مااقدر اتكلم قدام ابوي
- يبه
- هلا
- مو عندك موعد الاسبوع هذا بالسعودي
- الا والله ذكرتيني
- لايبه لاتنسى مواعيدك الله يخليك هذا القلب مو أي كلام
- الشغل ماخذني حتى من نفسي البيت اجيه آخر الليل انام واصبح ثم اقسم يومي
مابين العمار والشركة والمصنع واللي يابنيتي ماعاد افضي حتى لنفسي .
- يبه مو انت مشغل عمال خلاص لاتتعب نفسك
- يابنتي لو مااراقبهم اهملوا الدنيا
- الله يعينك يبه ويطول بعمرك
- ويخليك لي يابنيتي ... هامااطول عليك
- مع السلامه
- بحفظ الله يالغاليه

بعد ماكلمت ابوي استنيت الظهر وصليت ونمت ... صحيت العصر على ازعاج ياسمين
وأسامه عند باب غرفتي فتحت لهم الباب قال أساامه: بابا يبغاك
رجعت صليت وأخذت شاور وبدلت لبست بنطلون برمودا لونه بيج وبلوزه بيضا كت
ورفعت شعري شينون ونزلت خصل عشوائية من ورا وقدام حطيت قلوس وحددت حواجبي
بفرشاة الحواجب ونزلت
سلمت عليهم وانا لساتني مكسلة احسني ماشبعت نوم سألني خالي عن الصداع قلت مافيني شي الحمد لله
شفت خالتي حالتها مو طبيعيه وشكلها ماعاد فيها صبر ولا تتحمل شي تعصب على عيالها لأدنى سبب وأحيان كثيرة تطنش هدى اللي تحاول تكلمها
اخذت عزام وجراح وعيال خالي وخرجنا للحديقه وشوي لحقني خالي ووصاني على
نفسي بعدين قلت له يكلم عبدالعزيز مافيها شي لو بس يسأله عن الموضوع اللي
بينهم واذا هو زعلان يراضيه خالي بكلمتين خاصة ان عبدالعزيز صاحب خالي
وزميله من لمن كانوا صغار ...
هز راسه خالي وطلع جواله من جيبه وضغط في الارقام بعدين حطه على اذنه وعرفت اتصل على عبدالعزيز وخرج مع الباب وهو يسلم عليه ..
وانا من الكسل اللي فيني ناديت على الشغاله تنتبه لهم وماتشيل عينها من
عليهم ونبهت عليها محد يفتح باب المسبح مهما كان ووصيت بسام اللي اكبر
واحد فيهم بعدين رجعت لداخل البيت
كل شوي احس راسي يألمني على خفيف وبصراحه خفت يرجع لي نفس الصداع اللي البارحه الله يستر
مددت جسمي على الكنبه وهدى تتابع قناة الام بي سي على مسلسل تاريخي اما
خالتي فهي بعالم آخر ونحاول نحترم سكوتها ومانبغى نثيرها ... نمت في هالجو
الهادي حوالي ربع ساعه وفجأة صحيت على عاصفة ماادري زلازل او براكين تتفجر
براسي حاولت ادلكه جلست من قوة الألم وانتبهت لي هدى اللي بسرعه جابت لي
المسكن اللي اعطانيه الدكتور وكاس ماء اخذت زي المجنونه وبسرعه حطيتها
بفمي وشربت ماء .. انتظرت يهدي لو شي بسيط بس وين شكل مافيه امل .. حاولت
اطلع لغرفتي بس هدى مسكتني واتصلت على خالي غصب عني وعشر دقايق الا خالي
جانا وأنا خلاااص ماعدت اتحمل وخفت يغمى علي زي البارحه قلت لخالي : تكفى
خالي بروح آخذ ابرة بمووت ..
دخلت هدى بعبايتي وطرحتي وبسرعه لبستني وانا مافيني حيل راسي استناه يفرقع ،، ينفجر ،، ينقسم نصين ...
دخلت المستشفى بعد مشوار طويل لأن خالي اصر يوديني مستشفى كبير غير عن اللي امس عشان اسوي فحوصات وأشعه
دخلت خلاص وانا دموعي تنزل غصب عني
احسن شي بالمستشفيات الخاصة مافيها زحمة وانتظار ... دخلت عند الدكتور
وانا مسنودة على خالي ماعاد فيني امشي .. نمت على السرير وانا اصرخ بصوت
واطي واترجى خالي يخليهم يعطوني ابرة
مارضى الدكتور الا لمن شافني ابكي واصرخ من الألم ونادى الممرضة تعطيني الإبرة بعد مااشترط اني اسوي الفحوصات اليوم
اخذت الإبرة وبعد ربع ساعه حسيت بالحياة ترجع لجسدي الحمد لله ... حمدت ربي كثير
جلس الدكتور يسألني عن الصداع من متى ووين الألم تحديداً وكيف كان وايش الفرق بينه اليوم وقبل
سويت تحليل دم وسويت اشعة مغناطيسية وطلعت على اساس بكرة النتايج تطلع
قال لنا الدكتور : مبدئياً هذي اعراض الصداع النصفي او الشقيقه ..وان مالهم أي علاج لللحين ...
لكن لابد نتحقق بالتحاليل والأشعه .. واحنا راجعين للبيت طلبت من خالي
نروح للبحر ابغى ارتاح وأغير جو .. خاصة لمن عرفت ان صاحبة خالتي فادية
بالبيت وهدى راحت لأهلها بعد المغرب
رحت مع خالي ولفينا بالسيارة مانزلنا .. اعشق البحر بس اليوم زحمة مااحب
اجيه الا وقت هادي ولا الفجر ..! اشترينا ايس كريم ولفينا شويه بالسيارة
وشغلت سي دي لنوال .. الا بزعل .. كنا ساكتين وأدري ان خالي قلقان علي ..
جاه اتصال شفت الرقم اللي اتصل لأن جوال خالي منزله قريب مني شفت الرقم
الخاص يتصل بك عرفت انه دولي رد خالي
هلا والله
حياالله هالصوت ... الحمد لله بخير وعافيه نسأل عنك ..... اش اخبارك انت
وكيف الدراسة .. ماشاء الله تبارك الله الله يوفقك ..... كلنا بخير وبنعمه
.... ارسل علي رقمك مايطلع عندي ...
التفت لي خالي وطلب جوالي : ديمه هاتي جوالك بسجل لي رقم مامعاي قلم ..
خرجت جوالي من شنطتي وأعطيته له وبدا خالي يسجل الرقم ويحفظه عندي خلص مكالمه و قال : خذي انقليه لي في جهازي ..
اخذت جهازه وبديت انقله واسوي حفظ قلت باسم مين قال وهو مشغول يناظر الطريق : مهند
ماادري ليه عورني بطني لمن جاب اسمه
هذا مو اول خطيب ارفضه .... مهند يمكن الرابع وكلهم كانت سيرتهم تجي قدامي عادي حتى اثنين حظرت زواجاتهم ولاكأنهم خطبوني قبل ...
بس مهند ليه مااقدر اجيب سيرته واذا احد جاب اسمه ارتبك ..
يمكن لأن خالي كان جاد بالموضوع وابوي وعمي يبغونه وعلى قولتهم شارينه
يالله مهند راح مع فارس واللي قبلهم

وصلنا البيت بعد اشترينا قهوة تركيه ودونات لأني ماتغديت قلت باكل أي شي وخالي أخذ معاي
دخلت بكوب القهوة ورجع خالي يقول مواعد رجال عندي شغل
سلمت على الهام صاحبة خالتي فادية وقلت بطلع لغرفتي بس هم الحوا علي اجلس عندهم
جلست مع الهام اللي اكره الجلسة معاها من كثر المآسي اللي تعددها لقرايبها
وأهلها ومعارفها وماتعرف تجيب سالفه تفرح .. وخالتي دايما تعتذر عنها تقول
من بعد وفاة اخوها بحادث وهي عندها حالة نفسية وهذي سوالفها بعد ماكانت
انسانه مرحه ومتفاءله
حمدت ربي وشكرته على النعمه اللي احنا فيها وانا افكر بحالها انتبهت
لجوالي اللي يدق وعلى الشاشه اسم الغالي رديت عليه وضحكت على طول قال
:تعالي لقسم الرجال افتحي لي
نطيت من الفرحه ورحت افتح له وحضني وسلمت على راسه ويده واخذ راسي ضمه
لصدره وهو يقول : هلا ببنت ابوها الغاليه .. هلا بالغالية بنت الغالية ..(
هذا ابوي دايما لايمكن ينسى امي الله يرحمها ) .. لف يده من ورا اكتافي
وهو يدخل معاي ويسألني عن صحتي ولمن جلس قلت بروح اجيب القهوة واجي بس
ناظر فيني وبسرعه قال : ديمه ..وجهك ليه اصفر عسى ماشر تحسين بشي يابنتي ؟
قلت وانا احاول اني فعلاً مافيني شي : لا مافيني شي بس مانمت زين اجازة وخالتي عندنا واليوم جاتنا حرمه العاده انام النهار كله
بس لاااا مامشت على ابويه اللي تأملني قال : انا ماقلت انتبهي لصحتك ..؟
ضحكت بشويش قلت : لاتشيل هم صحتي الحمد لله ممتازة بس بكرة ترى بروح معاك للمستشفى ..
قال : لا خالك مكلمني اروح انا وياه
بعدها خرجت اجيب القهوة وجيت لقيت ابويه يكلم بالتلفون وفهمت انه يكلم عمي ياسر ويبارك له على النقل ..
سألته : عمي نقل .؟
: ايه نقل لجده ماادري وش يبغى فيها قلت له انقل للطايف قال لا ابي جده .
... الله يستر من عمي ياسر لهجته معي ماتطمن .. قلتها بقلبي .. بعدين قلت
لابوي .. : طيب كويس خله يجي هنا عشان يخدمك اشغالك اللي هنا ..
: ياسر ماهو راعي شغل الله يهديه هو يادوب قايم بوظيفته والله يستر لاينطرد منها بسبة النوم اللي يشيله
ضحكت من كلام ابويه وغيرنا الموضوع
سألني عن ام مهند
ياااذا مهند احس فيه كهرباء يلذعني لمن تجي سيرته .!
قلت بهدوء : ماعليها ... حرمه كبيرة وباين انها طيبه
قال ابوي وهو : هذي الحرمة مافيه اطيب منها تراها كانت تحب امك وامك
تعتبرها بنتها .. امك في سن ولدها فواز اللي توفى وانا اكبر منه بحوالي
عشر سنين
: ياحرام اكبر واحد
: ايه مات الله يرحمه وعمره 33 على طريق الجنوب في حادث وهو جاي من الطايف
عنده بنت الظاهر ان عمرها الحين حوالي 14 اذا ماني غلطان .. يوم مات ابوها
كان عمرها سنتين
: اها اتوقع جابت سيرتها تقول بنتنا مودينا امها تزورها وكل شوي تتصل علينا تبينا نرجع بسرعه
: ايه هي اللي ربتها وامها تزوجت
: تعرفهم زين يبه
: ايه اعرفهم من صغري
ناس اجواد . وام مهند شايلة رجالها على كفوف الراحه ماشاء الله عليها مو مثل ابوك ويضحك ضحكة بحسرة
: يبه ليه ماتتزوج وتنبسط بحياتك
: وعيالي اجيب لهم مرة ابوي يكفي انتي وسواتها معك ..؟ ولا سواتها مع عيالها ..
: صحيح عناد كل مايكلمني يقول تعالي عندنا انا محتاجك والله قلبي يعورني عليه احس فيه شي ..!
: امه تهاوشه بالرايحة والجاية ..وماعاد يطيق الجلسه في البيت وانا مو فيه
: لا يبه الله يخليك عناد مراهق انتبه عليه لا يطلع من البيت كثير
: انا آخذه معي لللمصنع والعمارة اللي ابنيها الحين واحاول اشغله واطلعه
.. يجي من المردسة يمكل واجباته الظهر والعصر آخذه معي واذا رجعنا تعشى
ونام وهذا جدوله ومع كذا ماتفكه من لسانها الله حسبي عليها
يبه وديه عند عمتي صالحه اتذكر انها تحب عيالك وتقول عناد كأنه ولدها
: عمتك كل وقت تقول تبيه عندها بس مستحي من زوجها ..
: لا يبه حتى زوجها يحب الأطفال .. بعدين ربي مااعطاهم عيال اكيد بيحطون عناد في عيونهم
: تبيني اشرد عيالي .. يكفي انتي ماربيتي عندي الله يرحمك يابوي كنت ابصلح الغلط قبل يجيني عيال بس رفض
: خلاص يبه كل شي مقدر ومكتوب وجلسة عناد عند عمتي في صالحه تكفى يبه
الحقه قبل يلتم على شلة ولا يفكر بأشياء مو في صالحه خاصة ان سنه خطر جداً

: بكلم امه واشوف .. ولو اني اشك انها مريضة نفسياً يوم اشوفها تنهد عليه ..
الله يكتب اللي فيه خير .. قلتها وانا اسمع صوت خالي ناصر بيدخل المجلس ..
ودخل علينا يرحب ويهلي وسلم على ابوي بحرارة وسلم على راسه لأنه يعتبر ابوي اخوه الكبير
قمت وتركت خالي وأبويه يسولفون وانا رحت عند خالتي وإلهام .. حصلت هدى
وعيالها وصلوا وراحت تحضر العشا دخلت اساعدها وسألتها عن اهلها قالت كلهم
بخير ويسلمون عليك وابشرك حنان حامل
: واو ماشاء الله تبارك الله الف مبروك ياربي اشكثر فرحت لحنان تستاهل كل خير هالبنت .. الحمد لله ان ربي ماخيبها
رحت للتلفون بدق عليها قالت هدى هي عند اهلي ترى ودقيت رقم اهلها وردت علي
سلوى سلمت عليها وسولفت معاها شويه بعدين كلمت حنان اللي كانت فرحانه ان
ربي حقق لها حلمها وحملت بعد ست سنين زواج وصبر وانتظار فرج ربي.. والحمد
لله ماخيبها .. وكانت بنفس الوقت خايفة انها تفقد الحلم اللي حصل لها في
لحظة وينتهي كل شي معاه ..
باركت لها وقلت لاتخافين طالما انك تحصنين نفسك كل يوم ولا تنسين الدعاء
والذكر خاصة في الأشهر الأولى .. واهتمي بنفسك وافرحي لاتخلين الخوف ينغص
فرحك عليك ..!
قفلت منها بعد ماسولفنا حوالي عشر دقايق .. ورحت اكمل مع هدى تحضير العشاء
.. كان العشا كبسة لحم وجريش ومرقوق حضرنا الكبسة في صحن كبير لأبويه
وخالي ناصر وخالي سامي اللي جاي بالطريق .. والجريش والمرقوق في صحون
صغيرة حضرناالعصير واللبن والسلطات .. وجا خالي قال لنا ان سامي وصل
وودينا العشا للمقلط وناديتهم يجون يتعشون بعد ماسلمت على خالي سامي

_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
la7zt_7ozn_fe_alby
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 29
الموقع : lovestreet.logu2
مزاج الصديق ويعتبر لدينا :
SMS :


My SMS
اهلا ومرحبآ بكم فى منتدانا شارع الاصدقاء
الاداره العامه
La7zT_70zN_Fe_AlBy



للارتنمةت
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك   الأربعاء يناير 09, 2008 2:17 am

معلش على أطاله الموضوع يا أعزائى بس عجبتنى أوى القصه دى ويا ريت تعجبكم أنتوه كمان


ثانكسى

_________________



تحياتى::la7zt_7ozn_fe_alby
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهلاً يا قدر قصه روووووووووعه وكامله لاتفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Friendsstreet :: منتدي الادب والفن :: قسم القصص-
انتقل الى: